المشاغب
نرحب بكم فى منتدانا ومنتداكم المشاغب
اهلا ومرحبا بزوارنا الكرام ونتمنى لكم وقت ممتع معنا *******


اسلاميات 00 احدث البرامج 00توبيكات00رنات محمول 00برنامج تشغيل كل فضائيات العالم
 
الرئيسيةالتسجيلالبوابةاليوميةس .و .جبحـثدخول
من الان فصاعدا يمكن لاحباءنا الزوار بكتابه موضوع او مساهمه وذلك للتيسير على كل من اراد ان يشاركنا فى المنتدى دون ان يسجل بالمنتدى وهذا هو هديه الاداره لكم
يعلن معرض الاسراء ببئر العبد عن وجود جميع الاجهزه الكهربيه نقدا وبالتقسيط وباسعار خياليه للاستفسار ت 0101184540
أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ....... (( وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنين وستردون إلى عالم الغيب والشهادة فينبئكم بما كنتم تعملون * وآخرون مرجون لأمر الله إما يعذبهم وإما يتوب عليهم والله عليم حكيم)) ........ صدق الله العظيم
عظيم :الصيام وإتباع الجنازة وعيادة المريض وإطعام المسكين: إذا اجتمعت في مسلم في يوم دخل الجنة بفضل الله ( كما حصل لأبي بكر رضي الله عنه) حيث قال رسول الله صلى الله عليه و سلم في حديث أبي هريرة ( حديث طويل ): { ما اجتمعن في امرئ إلا دخل الجنة } [رواه مسلم] «» عمل أجره عظيم :الإصلاح بين الناس: قال الله تعالى: لاَّ خَيْرَ فِي كَثِيرٍ مِّن نَّجْوَاهُمْ إِلاَّ مَنْ أَمَرَ بِصَدَقَةٍ أَوْ مَعْرُوفٍ أَوْ إِصْلاَحٍ بَيْنَ النَّاسِ [النساء:114] وقد ورد في ذلك فضل عظيم في أحاديث عن الرسول صلى الله عليه و سلم لا يتسع المجال لذكرها «» عمل أجره عظيم :الإكثار من قول: ( سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ): فهي أفضل مما طلعت عليه الشمس، كما ورد في ( حديث أخرجه مسلم ) عن النبي صلى الله عليه و سلم. وهي أحب الكلام إلى الله كما في الحديث الصحيح «» عمل أجره عظيم :تكرار قراءة سورة الإخلاص: فإنها تعدل ثلث القرآن في الأجر والمعنى لما تحويه من توحيد الله وتعظيمه وتقديسه فقد قال الرسول عليه الصلاة والسلام: { قل هو الله أحد تعدل ثلث القرآن، وقل يا أيها الكافرون تعدل ربع القرآن } [رواه الطبراني وصححه السيوطي والألباني] ( وليس معنى كونها تعدل في الفضل أنها تجزيء عنه... فتنبه ) «» عمل أجره عظيم :الصدقة الجارية: كالمساعدة في بناء مسجد أو بئر أو مدرسة أو ملجأ أو تربية الأطفال على الدين الصحيح والآداب الإسلامية وتربية الولد على الصلاح، فإنه إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث ومنها ولد صالح يدعو له، وكذلك نشر وطباعة الكتب ونسخ الأشرطة المفيدة وتوزيعها ودعم ذلك مادياً عن طريق مكاتب الدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات والمؤسسات الخيرية وغيرها «» عمل أجره عظيم :قيام الليل وإفشاء السلام وإطعام الطعام: عن عبد الله بن سلام رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه و سلم قال: { أيها الناس أفشوا السلام، وأطعِموا الطعام، وصلوا بالليل والناسُ نيام، تدخلوا الجنة بسلام } [رواه الترمذي] «» عمل أجره عظيم :الترديد خلف المؤذن: قال عليه الصلاة والسلام: من قال حين يسمع النداء: { اللهم رب هذه الدعوة التامة والصلاة القائمة آت محمداً الوسيلة والفضيلة وابعثه مقاماً محموداً الذي وعدته حلت له شفاعتي يوم القيامة } [رواه البخاري] «» عمل أجره عظيم :الإكثار من تلاوة وحفظ القرآن الكريم: قال الله تعالى: إِنَّ الَّذِينَ يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّهِ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَنفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرّاً وَعَلَانِيَةً يَرْجُونَ تِجَارَةً لَّن تَبُورَ [فاطر:29]، وعن ابن مسعود رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم: { من قرأ حرفاً من كتاب الله فله حسنة والحسنةُ بعشر أمثالها لا أقول: ألم حرف ولكن ألف حرف، ولام حرف، وميم حرف } [رواه الترمذي وقال: حديث حسن صحيح] «» - - - إذا لم ترغب بعرض هذا الشريط إضغط هناً - - - «» عمل أجره عظيم :الإكثار من ذكر الله تعالى: قال الرسول صلى الله عليه و سلم: { ألا أنبئكم بخير أعمالكم وأزكاها عند مليككم وأرفعها في درجاتكم وخير لكم من إنفاق الذهب والفضة وخير لكم من أن تلقوا عدوكم فتضربوا أعناقهم ويضربوا أعناقكم؟ } قالوا: بلى قال: { ذكر الله تعالى } [رواه الترمذي] «» 3مرات تكفيك من كل شيء : (قل هو الله أحد) , (قل أعوذ برب الفلق) , (قل أعوذ برب الناس) «» إذا أمسيت :اللهم بك أصبحنا وبك أمسينا وبك نحيا وبك نموت وإليك النشور «» من قالها موقناً بها ومات بعد ذلك دخل الجنة :اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني وأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت أعوذ بك من شر ما صنعت أبوء لك بنعمتك علي وأبوء بذنبي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت «» 3 مرات قلها ولن يضرك شيء في هذا اليوم :بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم «» 3 مرات قلها في المساء ولن يضرك شيء في تلك الليلة :أعوذ بكلمات الله التامّات من شر ما خلق «» يحفضك الله من كل جهة :اللهم إني أسألك العافية في الدنيا والآخرة , اللهم إني أسألك العفو والعافية في ديني ودنياي وأهلي ومالي , اللهم استر عوراتي وآمن روعاتي , اللهم احفضني من بين يدي ومن خلفي وعن يميني وعن شمالي ومن فوقي وأعوذ بعظمتك أن أُغتال من تحتي «» من قالها 4 مرات في الصباح أو المساء أعتقه الله من النار :اللهم إني أصبحت ( أمسيت ) أُشهدك وأُشهدُ حملة عرشك وملائكتك وجميع خلقك أنك أنت الله لا إله إلا أنت وحدك لا شريك لك وأن محمداً عبدك ورسولك «» قلها 100 مرة فتكتب لك 1000 حسنة أو تحط عنك 1000 سيئة :سبحان الله «» قلها 100 مرة وتحط خطاياك وإن كانت مثل زبد البحر :سبحان الله وبحمده «» قلها 100 مرة وتكون لك عدل 10 رقاب و100 حسنة وتمحى 100 سيئة وتكون حرزاً من الشيطان :لا إله إلا الله وحده لا شريك له , له الملك وله الحمد , يحيي ويميت وهو على كل شيءٍ قدير «» ثقيلتان في الميزان حبيبتان إلى الرحمن :سبحان الله وبحمده , سبحان الله العظيم «» كنزُُ من كنوز الجنة :لا حول ولا قوة إلا بالله «» أحب الكلام إلى الله :سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر «» حديث نبوي :قال صلى الله عليه وسلم ( من صلى علي صلاةً صلى الله عليه بها عشراً ) فاللهم صلي وسلم على نبينا محمد «» - - - إذا لم ترغب بعرض هذا الشريط إضغط هناً - - - «» كأنك قرأت القرآن كاملاً : ( قل هو الله أحد ) 3 مرات «» كفارة المجلس :سبحانك اللهم وبحمدك , أشهد أن لا إله إلا أنت , أستغفرك وأتوب إليك «» يزيل الهم والحزن والكآبة :اللهم إني أعوذ بك من الهمّ والحزن والعجز والكسل والبخل والجبن وضلع الدين وغلبة الرجال «» وصية نبوية : لا يزال لسانك رطباً من ذكر الله «» قلها بعد كل صلاة وتغفر ذنوبك وإن كانت مثل زبد البحر :سبحان الله (33 مرة) الحمد لله (33 مرة) الله أكبر (33 مرة) وتمام المائة تقول ( لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير ) «» من قرأها بعد الصلاة لم يمنعه من دخول الجنة إلا أن يموت :آية الكرسي ( الله لا إله إلا هو الحي القيوم ...) البقرة:255 «» سور تُقرأ بعد صلاتي الفجر والمغرب 3 مرات :(قل هو الله أحد ) مرة واحدة ( قل أعوذ برب الفلق ) مرة واحدة ( قل أعوذ برب الناس ) مرة واحدة «» بعد السلام من الصلاة المفروضة : 1: أستغفر الله (3مرات) .... 2: أللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت وتعاليت ياذا الجلال والإكرام ... 3: لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير , لا حول ولا قوة إلا بالله , لا إله إلا الله مخلصين له الدين ولو كره الكافرون , لا إله إلا الله ولا نعبد إلا إياه له النعمة وله الفضل وله الثناء الحسن , اللهم لا مانع لما أعطيت ولا معطي لما منعت ولا ينفع ذا الجدّ منك الجدّ «»
منتدى المشاغب يرحب بجميع الزوار دائما الافضل والاجمل والاحلى مع باقه منتديات المشاغب
نشكر كل الزوار المتواجدين بالمنتدى ونتمى لهم وقت ممتع ونعدهم بالمزيد دائما
من كان له اقتراح بالمنتدى فليتفضل بكتابه رساله سواء على الايميل او على هيئه موضوع فى قسم الاعضاء الجدد mansara56@yahoo.com

شاطر | 
 

 صلاة التراويح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الاداره
Admin
avatar

عدد المساهمات : 357
عدد النقاط : 866
المشاغب : 0
تاريخ التسجيل : 23/04/2010
العمر : 38

مُساهمةموضوع: صلاة التراويح   الخميس 20 مايو 2010, 12:25 am

صلاة التراويح أو صلاة القيام رمضان هي صلاة في الإسلام للرجال والنساء تؤدى في كل يوم من أيام شهر رمضان بعد صلاة العشاء ويستمر وقتها إلى قبيل الفجر, وقد حث الرسول صلى الله عليه وسلم على قيام رمضان فقال (من قام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه)[1].

وقد صلاها رسول الله صلى الله عليه وسلم في جماعة ثم ترك الاجتماع عليها؛ مخافة أن تفرض على أمته، كما ذكرت ذلك عنه أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها.[2]

محتويات

[أخفِ]


    <LI class="toclevel-1 tocsection-1">1 تعريف التراويح

    • 1.1 عدد ركعات صلاة التراوبح

    <LI class="toclevel-1 tocsection-3">2 حكمها
    <LI class="toclevel-1 tocsection-4">3 دليل الحكم
    <LI class="toclevel-1 tocsection-5">4 فضلها
    <LI class="toclevel-1 tocsection-6">5 ما يقرأ فيها
    <LI class="toclevel-1 tocsection-7">6 القيام في جماعة أم في البيت
    <LI class="toclevel-1 tocsection-8">7 القنوت في قيام رمضان

    • 7.1 صيغة القنوت في رمضان

    <LI class="toclevel-1 tocsection-10">8 الجهر بالقنوت ورفع الأيدي فيه
  • 9 مراجع

//


[عدل] تعريف التراويح


هي الصلاة التي تصلى جماعة في ليالي رمضان، والتراويح جمع ترويحة، سميت بذلك لأنهم كانوا أول ما اجتمعوا عليها يستريحون بين كل تسليمتين، كما قال الحافظ ابن حجر، وتعرف كذلك بقيام رمضان.
وفي بعض البلاد الإسلامية تقليد في استراحة بين ركعات القيام تلقى موعظة وتذكرة على المصلين ليتفقهوا في أمور دينهم وتذكرة من باب وذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين وصلاة التراويح ترقى بروحانيات المؤمن وتغيظ الشيطان وحزبه
[عدل] عدد ركعات صلاة التراوبح


لم يثبت في حديث النبي عليه الصلاة والسلام شيء عن عدد ركعات صلاة التراوبح، إلا أنه ثبت من فعله عليه الصلاة والسلام أنه صلاها إحدى عشرة ركعة كما بينت ذلك أم المؤمنين عائشة حين سُئلت عن كيفية صلاة الرسول في رمضان، فقالت: " ما كان رسول الله يزيد في رمضان ولا في غيره على إحدى عشرة ركعة، يصلي أربعًا، فلا تسأل عن حسنهن وطولهن، ثم يصلي أربعًا، فلا تسأل عن حسنهن وطولهن، ثم يصلي ثلاثاً " متفق عليه، ولكن هذا الفعل منه - صلى الله عليه وسلم - لا يدل على وجوب هذا العدد، فتجوز الزيادة, فقد قال شيخ الإسلام ابن تيمية: " له أن يصلي عشرين ركعة، كما هو مشهور من مذهب أحمد والشافعي, وله أن يصلي ستا وثلاثين، كما هو مذهب مالك, وله أن يصلي إحدى عشرة ركعة، وثلاث عشرة ركعة.
ثم استمر المسلمون، بعد ذلك يصلون صلاة التراويح كما صلاها الرسول، وكانوا يصلونها كيفما اتفق لهم، فهذا يصلي بجمع، وذاك يصلي بمفرده، حتى جمعهم عمر بن الخطاب على إمام واحد يصلي بهم التراويح، وكان ذلك أول اجتماع الناس على قارئ واحد في رمضان
عائشة سئلت: كيف كانت صلاته صلى الله عليه وسلم في رمضان؟ فقالت: ما كان يزيد في رمضان ولا في غيره عن إحدى عشرة ركعة، يصلي أربعاً11 فلا تسأل عن حسنهن وطولهن، ثم يصلي أربعاً فلا تسأل عن حسنهن وطولهن، ثم يصلي ثلاثاً" [3]
أحصى الحافظ ابن حجر في الفتح[4] الأقوال في ذلك مع ذكر الأدلة، وهي:

  • إحدى عشرة ركعة مع الوتر بثلاث ركعات.
  • ثلاث عشرة ركعة مع الوتر بثلاث ركعات.
  • إحدى وعشرون ركعة مع الوتر بثلاث ركعات.
  • ثلاث وعشرون ركعة مع الوتر بثلاث ركعات.
  • تسع وثلاثون ركعة مع الوتر بثلاث ركعات.
  • إحدى وأربعون ركعة مع الوتر بثلاث ركعات.
  • تسع وأربعون ركعة مع الوتر بثلاث ركعات.

[عدل] حكمها


سنة، وقيل فرض كفاية، وهي شعار من شعارات المسلمين في رمضان لم ينكرها إلا مبتدع، قال القحطاني في نونيته:
وصيامنا رمضان فرض واجب وقيامنا المسنون في رمضـان
إن التراويـح راحـة في ليله ونشاط كل عويجز اتق اللهلان
[عدل] دليل الحكم


قيام رمضان في جماعة مشروع سنه رسول الله صلى الله عليه وسلم ولم يداوم عليه خشية أن يفرض، عن عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج ليلة من جوف الليل فصلى في المسجد، وصلى رجال بصلاته، فأصبح الناس فتحدثوا، فاجتمع أكثر منهم، فصلى فصلوا معه، فأصبح الناس فتحدثوا فكثر أهل المسجد من الليلة الثالثة، فخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم فصٌلِّي بصلاته، فلما كانت الليلة الرابعة عَجَزَ المسجد عن أهله حتى خرج لصلاة الصبح، فلما قضى الفجر أقبل على الناس فتشهد ثم قال: أما بعد فإنه لم يخف عليِّ مكانكم، ولكني خشيتٌ أن تفرض عليكم فتعجزوا عنها، فتوفي رسول الله صلى الله عليه وسلم والأمر على ذلك".2
ولما مات رسول الله صلى الله عليه وسلم وأٌمن فرضها أحيا هذه السنة عمر رضي الله عنه، فقد خرج البخاري في صحيحه عن عبد الرحمن بن عبد القاري أنه قال: "خرجت مع عمر بن الخطاب رضي الله عنه ليلةً في رمضان إلى المسجد فإذا الناس أوزاع متفرقون يصلي الرجل لنفسه، ويصلي الرجل فيصلي بصلاته الرَّهط، فقال عمر: إني أرى لو جمعت هؤلاء على قارئ واحد لكان أمثل، ثم عزم فجمعهم على أٌبي بن كعب، ثم خرجت معه ليلة أخرى، والناس يصلون بصلاة قارئهم، قال عمر: نعم البدعة هذه، والتي ينامون عنها أفضل من التي يقومون ـ يريد آخر الليل ـ وكان الناس يقومون أوله".3
قلت: مراد عمر بالبدعة هنا البدعة اللغوية، وإلا فهي سنة سنها الرسول صلى الله عليه وسلم وأحياها عمر الذي أٌمرنا بالتمسك بسنته: "عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي عضوا عليها بالنواجذ" الحديث.
وعن عروة بن الزبير أن عمر رضي الله عنه جمع الناس على قيام شهر رمضان، الرجال على أبي بن كعب، والنساء على سليمان بن أبي حثمة.4
وروي أن الذي كان يصلي بالنساء تميم الداري رضي الله عنه.
وعن عرفجة الثقفي قال: "كان علي بن أبي طالب رضي الله عنه يأمر الناس بقيام رمضان ويجعل للرجال إماماً وللنساء، فكنت أنا إمام النساء".5
وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: "كان النبي صلى الله عليه وسلم يرغب في قيام رمضان من غير أن يأمرهم بعزيمة".6
ورحم الله الإمام القحطاني المالكي حيث قال:صلى النبي به ثلاثاً رغبة وروى الجماعة أنها ثنتان

[عدل] فضلها


لقد حث رسول الله صلى الله عليه وسلم وحض على قيام رمضان ورغب فهي ولم يعزم، وما فتئ السلف الصالح يحافظون عليها، فعلى جميع المسلمين أن يحيوا سنة نبيهم وألا يتهاونوا فيها ولا يتشاغلوا عنها بما لا فائدة منه، فقد قرن صلى الله عليه وسلم بين الصيام والقيام، فعن أبي هريرة رضي الله عنه قـال: "سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لرمضان من قامه إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه".7
وفي رواية في الصحيح كذلك عنه: "من قام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه".8
وزاد النسائي في رواية له: "وما تأخر" كما قال الحافظ في الفتح.9
قال الحافظ ابن حجر: (ظاهره يتناول الصغائر والكبائر، وبه جزم ابن المنذر. وقال النووي: المعروف أنه يختص بالصغائر، وبه جزم إمام الحرمين وعزاه عياض لأهل السنة، قال بعضهم: ويجوز أن يخفف من الكبائر إذا لم يصادف صغيرة.
إلى أن قال: وقد ورد في غفران ما تقدم وما تأخر من الذنوب عدة أحاديث جمعتها في كتاب مفرد، وقد استشكلت هذه الزيادة من حيث أن المغفرة تستدعي سبق شيء يغفر والمتأخر من الذنوب لم يأت فكيف يغفر؟ والجواب عن ذلك يأتي في قوله صلى الله عليه وسلم حكاية عن الله عز وجل أنه قال في أهل بدر: "اعملوا ما شئتم فقد غفرت لكم"، ومحصل الجواب: أنه قيل إنه كناية عن حفظهم من الكبائر فلا تقع منهم كبيرة بعد ذلك. وقيل إن معناه أن ذنوبهم تقع مغفورة).10
وفعلها في آخر الليل أفضل من فعلها في أوله لمن تيسر لهم، واتفقوا عليه، لقول عمـر رضي الله عنه: "والتي ينامون عنها أفضل من التي يقومون".
ولله در الشافعي ما أفقهه حيث قال، كما روى عنه الزعفراني: (رأيت الناس يقومون بالمدية بتسع وثلاثين14، وبمكة بثلاث وعشرين، وليس في شيء من ذلك ضيق).15
وقال أيضاً: (إن أطالوا القيام وأقلوا السجود فحسن وإن أكثروا السجود وأخفوا القراءة فحسن، والأول أحب إلي)16.
والخلاصة أن أصح وأفضل شيء أن يقام رمضان بإحدى عشرة ركعة مع إطالة القراءة، ولا حرج على من قام بأكثر من ذلك.
[عدل] ما يقرأ فيها


لم تحد القراءة فيها بحد، وكان السلف الصالح يطيلون فيها واستحب أهل العلم أن يختم القرآن في قيام رمضان ليسمع الناس كل القرآن في شهر القرآن، وكره البعض الزيادة على ذلك إلا إذا تواطأ جماعة على ذلك فلا بأس به.
فقد روى مالك في الموطأ عن عبد الرحمن الأعرج أنه قال : سمعت أبي يقول : كنا ننصرف في رمضان من القيام فنستعجل الخدم بالسحور مخافة الفجر.
وروى مالك أيضاً عن السائب بن يزيد قال: أمر عمر بن الخطاب رضي الله عنه أبي بن كعب وتميماً الداري أن يقوما للناس وكان القارئ يقرأ بالمائتين حتى كنا نعتمد على العصا من طول القيام، وما كنا ننصرف إلا في فروع الفجر.
وروى البيهقي بإسناده عن أبي عثمان الهندي قال: دعا عمر بن الخطاب بثلاثة قراء فاستقرأهم فأمر أسرعهم قراءة أن يقرأ للناس ثلاثين آية، وأمر أوسطهم أن يقرأ خمساً وعشرين آية، وأمر أبطأهم أن يقرأ عشرين آية.17
وقال ابن قدامة: قال أحمد: يقرأ بالقوم في شهر رمضان ما يخف على الناس، ولا يشق عليهم، ولا سيما في الليالي القصار.18
و الأمر على ما يحتمله الناس، وقال القاضي ـ أبو يعلى ـ: (لا يستحب النقصان عن ختمة في الشهر ليسمع الناس جميع القرآن ولا يزيد على ختمة، كراهية المشقة على من خلفه والتقدير بحال الناس أولى).19
وقال ابن عبد البر: (والقراءة في قيام شهر رمضان بعشر من الآيات الطوال، ويزيد في الآيات القصار، ويقرأ السور على نسق المصحف).20
[عدل] القيام في جماعة أم في البيت


إذا أقيمت صلاة التراويح في جماعة في المساجد، فقد ذهب أهل العلم في ذلك مذاهب:
1. القيام مع الناس أفضل، وهذا مذهب الجمهور، لفعل عمر رضي الله عنه، ولحرص المسلمين على ذلك طول العصور.
2. القيام في البيوت أفضل، وهو رواية عن مالك وأبي يوسف وبعض الشافعية، لقوله صلى الله عليه وسلم :" أفضل صلاة المرء في بيته إلا المكتوبة".21
3. المسألة تختلف باختلاف الأشخاص، فمن كان حافظاً للقرآن ذا همة على القيم منفرداً ولا تختل الصلاة في المسجد بتخلفه فصلاته في الجماعة والبيت سواء، أما إذا اختل شرط من هذه الشروط فصلاته مع الجماعة أفضل.
أجر من صلى مع الإمام حتى ينصرف في رمضان ليس هناك حد لعدد ركعات القيام في رمضان، فللمرء أن يقيمه بما شاء، سواء كانت صلاته في جماعة أو في بيته، ولكن يستحب لمن يصلي مع جماعة المسلمين أن ينصرف مع الإمام ويوتر معه، لحديث أبي ذر يرفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم: "إن القوم إذا صلوا مع الإمام حتى ينصرف كتب لهم قيام تلك الليلة".22
قال أبو داود: (سمعت أحمد يقول: يعجبني أن يصلي مع الإمام ويوتر معه، قال: وكان أحمد يقوم مع الناس ويوتر معهم).
من فاته العشاء إذا دخل الإنسان المسجد ووجد الناس قد فرغوا من صلاة العشاء وشرعوا في القيام، صلى العشاء أولاً منفرداً أومع جماعة وله أن يدخل مع الإمام بنية العشاء فإذا سلم الإمام قام وأتم صلاته، واختلاف لا يؤثر، لصنيع معاذ وأقره الرسول صلى الله عليه وسلم حيث كان يصلي العشاء مع الرسول صلى الله عليه وسلم ويأتي فيصلي بأهل قباء العشاء حيث تكون له هذه الصلاة نافلة، وليس له أن يشرع في التراويح وهو لم يصل العشاء.
[عدل] القنوت في قيام رمضان


ذهب أهل العلم في القنوت في الوتر مذاهب هي:

  • يستحب أن يقنت في كل رمضان، وهو مذهب عدد من الصحابة وبه قال مالك ووجه للشافعية.
  • يستحب أن يقنت في النصف الآخر من رمضان، المشهور من مذهب الشافعي.
  • لا قنوت في الوتر، لا في رمضان ولا في غيره.
  • عدم المداومة على ذلك، بحيث يقنت ويترك.
  • عند النوازل وغيرها، متفق عليه.

قال ابن القيم : ولم يصح عن النبي صلى الله عليه وسلم في قنوت الوتر قبل ـ أي الركوع ـ أو بعده شيء.
وقال الخلال: أخبرني محمد بن يحيى الكحال أنه قال لأبي عبد الله في القنوت في الوتر؟ فقال: ليس يروى فيه عن النبي صلى الله عليه وسلم شيء، ولكن كان عمر يقنت من السنة إلى السنة.
إلى أن قال: والقنوت في الوتر محفوظ عن عمر وابن مسعود والرواية عنهم أصح من القنوت في الفجر، والرواية عن النبي صلى الله عليه وسلم في قنوت الفجر أصح من الرواية في قنوت الوتر، والله أعلم).23
[عدل] صيغة القنوت في رمضان


أصح ما ورد في القنوت في الوتر ما رواه أهل السنن عن الحسن قال: علمني رسول الله صلى الله عليه وسلم كلمات أقولهن في الوتر: "اللهم اهدني فيمن هديت، وعافني فيمن عافيت، وتولني فيمن توليت، وبارك فيما أعطيت، وقني شر ما قضيت، إنك تقضي ولا يقضى عليك، إنه لا يذل من واليت تباركت ربنا وتعاليت".
وروي عن علي رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول في آخر وتره: "اللهم إني أعوذ برضاك من سخطك، وبمعافاتك من عقوبتك، وأعوذ بك منك، لا أحصي ثناءاً عليك أنت كما أثنيت على نفسك".25
[عدل] الجهر بالقنوت ورفع الأيدي فيه


وله أن يقنت بما شاء من الأدعية المأثورة وغيرها وأن يجهر ويؤمن من خلفه وأن يرفع يديه، لكن ينبغي أن يحذر التطويل والسجع والتفصيل وعليه أن يكتفي بالدعوات الجامعة لخيري الدنيا والآخرة، وليحذر الاعتداء في الدعاء.


[عدل] مراجع




    <LI id=cite_note-.D8.AD.D8.AF.D9.8A.D8.AB:_.D9.85.D9.86_.D9.82.D8.A7.D9.85_.D8.B1.D9.85.D8.B6.D8.A7.D9.86_.D8.A5.D9.8A.D9.85.D8.A7.D9.86.D9.8B.D8.A7_.D9.88.D8.A7.D8.AD.D8.AA.D8.B3.D8.A7.D8.A8.D8.A7_.D8.BA.D9.8F.D9.81.D8.B1_.D9.84.D9.87_.D9.85.D8.A7_.D8.AA.D9.82.D8.AF.D9.85_.D9.85.D9.86_.D8.B0.D9.86.D8.A8.D9.87-0>^ حديث: من قام رمضان إيمانًا واحتسابا غُفر له ما تقدم من ذنبه
    <LI id=cite_note-.D8.B5.D9.84.D8.A7.D8.A9_.D8.A7.D9.84.D8.AA.D8.B1.D8.A7.D9.88.D9.8A.D8.AD-1>^ صلاة التراويح
    <LI id=cite_note--2>^ مكتبة نداء الإيمان, البخاري ومسلم
  1. ^ صلاة التراويح دار الغزالي



توقف قليلاً ...نصيحة أقدمها بين يديك
يا عضو وياغير مسجل,


وهي تحري الصدق بل والدقة في النقل
عن النبي صلى الله عليه وسلم
والحد من نشر الأحاديث الضعيفة
وإيقاف المكذوبة فإن الأمروالله خطير .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://klelnasaslam.akbarmontada.com
 
صلاة التراويح
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المشاغب  :: اسلاميات :: رمضان شهر الخيرات-
انتقل الى: